العودة   منتدى الانوار الشاذليه > الاقسام الاسلامية > ملتقى المنتدى المفتوح
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ملتقى المنتدى المفتوح يخص مواضيع الاعضاء الهادفة


فرحة لقاء رمضان ....

ملتقى المنتدى المفتوح


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-16-2018, 12:57 PM
الدعم الفنى
رتب الدعم الفنىرتب الدعم الفنىرتب الدعم الفنىرتب الدعم الفنىرتب الدعم الفنى
الشريفة الشاذلية غير متواجد حالياً
    Female
لوني المفضل Fuchsia
 رقم العضوية : 11
 تاريخ التسجيل : Sep 2015
 فترة الأقامة : 987 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (10:19 PM)
 المشاركات : 6,536 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي فرحة لقاء رمضان ....



بسم الله الرحمن الرحيم

فرحة لقــــــاء رمضان

*نفرح برمضان لماذ؟*

��نفرح برمضان لأن فرحنا بلقائه والشوق إليه والاستعداد لاستقباله عبادة،

☀{قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ}

��قلوبنا فرحة باستقبال رمضان لأن الله منحنا فرصة جديدة للإقبال عليه في حين حرم فضله آخرين،
��فلله كم من حبيب فقدناه وكم من قريب بأيدينا دفناه، طويت صحائف أيامهم وضاعت أحلامهم وودوا لو أنهم يدركون يوماً واحداً من رمضان ليصوموا ويقوموا ويقرأوا القرآن، لكن سبقتهم إلى ذلك آجالهم،

��فاللهم ارزقهم على حسن نياتهم واكتب لنا ولهم أجر رمضان أعواماً عديدة وأزمنة مديدة.

��دموع بلوغ رمضان واستقبال التهاني فيه تعزز في قلوبنا نعمة بقاء هذا الدين وحفظه
◼وإن سعى لتلويث صفحاته الحاقدون، باقٍ وإن سعى لتهميشه المعادون،

☀{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ}

��فرحة الشوق بلقاء رمضان تجبر كسرنا على تفريطنا في رمضان الفائت الذي مر علينا سريعاً، وودعناه بتلاوات لم تكتمل، وعبث ولهو، وتفريط في سحر، وتغافل عن أجور وانشغال بالدنيـــا!*

��الفرحة تغمرنا لأن رمضان أتانا ونحن نتقلب في نعم الله،
��أمن وإيمان، وصحة وعافية ، ولم شمل ، وذكرى حسنة ، ووقتٌ للتوبة وللإنابة والعودة،
��في حين أن هناك راحل كان ينتظر ،
�� ومريض هدّه المرض
�� ومقعد كان يؤمّل،
�� ونفوس تترقب الفرج وتشتاق للأمن !*

��نُّفوسَنا مُتَلهفَة لقدوم هذَا الموسمِ العظيمِ
��استبشاراً ببشارة الحبيب- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
��" أَتَاكُمْ رَمَضَانُ شَهْرٌ مُبَارَكٌ ، فَرَضَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَلَيْكُمْ صِيَامَهُ ، تُفْتَحُ فِيهِ أَبْوَابُ السَّمَاءِ ، وَتُغْلَقُ فِيهِ أَبْوَابُ الْجَحِيمِ ، وَتُغَلُّ فِيهِ مَرَدَةُ الشَّيَاطِينِ ، لِلَّهِ فِيهِ لَيْلَةٌ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ مَنْ حُرِمَ خَيْرَهَا فَقَدْ حُرِمَ " رواه أحمد والنسائي وصححه الألباني

◽و هذا كله محض الفضل والمنّة فلله الحمد من قبل ومن بعد،

......اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام. ..........



 توقيع : الشريفة الشاذلية

ان الله وملائكته يصلون على النبى يا ايها اللذين امنوا صلوا عليه وسلمو تسليما
اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
قال سبحانه تعالى
وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۚ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا (36) وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا ۖ إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا (37) كُلُّ ذَٰلِكَ كَانَ سَيِّئُهُ عِندَ رَبِّكَ مَكْرُوهًا (38) سورة الاسراء

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
...., أقام, رمضان, فرحة

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
اختصار الروابط